أسس القياس واساليبه في البحث والممارسة في الخدمة الاجتماعية

» الدكتور هشام سيد عبدالمجيد
عدد الصفحات: 528
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.910
الباركود: 9789957971366
السعر : 25.00 $

يحتوي هذا الكتاب على ثلاثة أبواب رئيسية. الباب الأول بعنوان أهمية القياس في بحوث الخدمة الاجتماعية حيث يحتوي على ثلاثة فصول. الفصل الأول وعنوانه التقييم والتقدير كأهم مجالات استخدام المقاييس، ويتضمن المفاهيم المعاصرة مع الأفراد والأسر وخاصة مفاهيم الارشاد الاجتماعي والخدمة الاجتماعية الاكلينيكية، وتحديد طبيعة عمليتي التقدير والتقييم كعمليات أساسية لاستخدام المقاييس، والمقارنة بين التقدير والتقييم، والعلاقة بين القياس وكل من التقدير والتقييم. كما تضمن هذا الفصل البحث في العمل مع الأفراد والأسر في الخدمة الاجتماعية وأهدافه وخطواته، وطبيعة العلاقة بين البحث في الخدمة الاجتماعية مع الأفراد والأسر وعملية القياس.

وتناول الفصل الثاني وعنوانه تحديد المفاهيم والمتغيرات والمؤشرات كأهم العناصر المرتبطة بتصميم أدوات القياس، أهمية تحديد المفاهيم في ممارسة وبحوث الخدمة الاجتماعية والعلاقة بين المصطلح والمتغير والمفهوم، والمفهوم كبناء وكيفية صياغة تعريفات المفاهيم نظريا وإجرائيا كخطوة أولى في تحديد أبعاد المقاييس وبنودها.

كما تضمن الفصل الثالث وعنوانه الأسس العلمية للقياس، أهمية استخدام القياس في بحوث الخدمة الاجتماعية، بالإضافة إلى تعريف عملية القياس والفرق بين المقياس والاختبار، والعلاقة بين مفاهيم القياس والتقدير والتقييم. كما تضمن أيضا أساليب القياس المستخدمة، ومستويات القياس، وأهمية موازين التقدير في عملية القياس. كذلك تضمن الفصل الاختبارات مرجعية المحك والاختبارات مرجعية المعيار. وأخيرا شروط المقياس الجيد وأهم المبادئ الضرورية لاستخدام المقاييس في البحوث الاكلينيكية. 

أما الباب الثاني وعنوانه تصميم المقاييس والاختبارات الكمية فقد تضمن سبعة فصول من الفصل الرابع وحتى الفصل العاشر. وقد تناول الفصل الرابع تصميم مقاييس الورقة والقلم، والتي تتضمن مقاييس تم تصميمها في البيئة العربية وأخرى تم تصميمها في بيئات غير عربية. كما تناولنا في هذا الفصل الخطوات المنهجية لتعريب المقاييس الأجنبية لاستخدامها في البحوث العربية. كذلك تناولنا في هذا الفصل خطوات تصميم المقاييس من حيث تحديد موضوع القياس، ومصادر صياغة البنود والأبعاد، والصياغة المبدئية لأبعاد وبنود المقياس أو الاختبار وأخيرا الشروط الواجب توفرها في أبعاد المقياس وبنوده.

أما الفصل الخامس وهو بعنوان الاستجابات على المقياس فقد تناول العديد من أنواع الاستجابات التي يختارها الباحث بناء على طبيعة المقياس أو الاختبار الذي يستخدمه. ولعل من أهم هذه الاستجابات الاختيار بين استجابتين، والاختيار بين ثلاثة استجابات، وتقديرات ثورستون، وتقدير المتضادات اللفظية، والاختيار من متعدد، وأخيرا اختبارات التمييز الموقفية.

وتناولنا في الفصل السادس موضوعاً من موضوعات تقنين المقياس وهو ثبات المقياس. وقد تناول هذا الفصل; التعريف بمفهوم ثبات المقياس، والعوامل المؤثرة على ثبات المقياس، وأخطاء القياس العشوائية والمنهجية. كما تناول هذا الفصل حجم عينة الثبات، وأهم الطرق الاحصائية المناسبة لحساب معامل الثبات مثل طريقة إعادة الاختبار وطريقة التجزئة النصفية، ومعامل ألفا كرونباخ. وقد تم توضيح أمثلة تفصيلية لطريق إجراء هذه المعاملات باستخدام برنامج SPSS الاحصائي. وأخيرا العلاقة بين ثبات المقياس وصدقه.

بينما تناول الفصل السابع طرق حساب صدق المقياس حيث تضمن; مفهوم الصدق وأهم الطرق المناسبة لحساب الصدق. كما تناولنا في هذا الفصل العديد من أنواع الصدق منها الصدق الظاهري وصدق المحتوى، وكذلك صدق التكوين، بالإضافة إلى صدق المحك الذي يتضمن الصدق التنبوئي والصدق التلازمي. كما تناولنا أيضا استخدام الجماعات المتعارضة بالإضافة إلى الاتساق الداخلي، وأخيرا الاشارة إلى التحليل العاملي باختصار. وقد تم أيضا وضع أمثلة توضيحية لكيفية إجراء بعض أنواع صدق المقياس باستخدام البرنامج الاحصائي SPSS. 

وكان عنوان الفصل الثامن في هذا الباب استخدام التحليل العاملي في حساب صدق المقاييس. وقد تضمن مفهوم التحليل العاملي وأهدافه، وأسباب استخدامه. كذلك أنواع التحليل العاملي والعينة المستخدمة في حسابه. كما تناول الفصل أيضا أهم العمليات الأساسية للتحليل العاملي مثل المصفوفة الارتباطية، وطريقة المكونات الأساسية، والجذر الكامن والشيوع، وكذلك عمليات التدوير والتشبع، وتسمية العوامل. كما تضمن مثالين مفصلين لطريقة إجراء التحليل العاملي أحدهما للتحليل العاملي المتعامد والآخر للتحليل العاملي المائل باستخدام البرنامج الاحصائي SPSS. 

أما الفصل التاسع وعنوانه طرق تصحيح المقياس وتطبيقه فقد تناول; جلسات تطبيق المقياس الفردية والجماعية، وتعليمات المقياس، والبيئة المناسبة للتطبيق، وواجبات القائم بتطبيق المقياس أو الاختبار. كذلك تناولنا في هذا الفصل طرق تصحيح المقياس أو الاختبار ومن أهمها الطريقة البسيطة للتصحيح، والدرجات المعيارية والدرجات المئينية.  

وأخيرا تناولنا في الفصل العاشر وعنوانه الملاحظة العلمية العديد من الموضوعات المهمة ومن بينها; مفهوم الملاحظة وأنواعها سواء كانت ملاحظة بسيطة أو ملاحظة علمية، وأنواع الملاحظات من حيث مشاركة الباحث. كما تناولنا أيضا الخطوات التي يجب أن يقوم بها الباحث لتصميم الملاحظة، ومنهجية استخدام الملاحظة في الممارسة والبحث. وكان من الضروري أن نتعرض لتصميمات تجربة الحالة الواحدة كأكثر التصميمات المنهجية في البحث العلمي استفادة من الملاحظة العلمية في الوصول إلى نتائج البحث وتفسيرها. وأخيرا تناولنا أهم الطرق الاحصائية المستخدمة في اختبار الفروض في تصميمات تجربة الحالة الواحدة.

أما الباب الثالث وعنوانه الأدوات المستخدمة في البحوث الكيفية فقد تضمن ثلاثة فصول. الفصل الحادي عشر وعنوانه البحوث الكيفية في الخدمة الاجتماعية والذي تناول طبيعة البحوث الكيفية، والفروق الأساسية بينها وبين البحوث الكمية، كما تضمن أيضا موقف الخدمة الاجتماعية من استخدام البحوث الكيفية. وتناولنا أيضا كيفية الاستفادة من الأدوات الكيفية في البحوث الكمية في الخدمة الاجتماعية، وكذلك الاستخدام المستقل للبحوث الكيفية. كما تناول هذا الفصل أيضا العينات المستخدمة في البحوث الكيفية، والإشارة إلى أهم الأدوات المستخدمة فيها.  

أما الفصل الثاني عشر وعنوانه المقابلة كأداة جمع بيانات فقد تناول; مفهوم المقابلة في مجال العمل مع الأفراد والأسر، وأهمية الاستفادة منها في بحوث الخدمة الاجتماعية. وكذلك خطوات إجراء المقابلة والأساليب المستخدمة فيها. كما تناول هذا الفصل أهم أساليب الصدق والثبات المستخدمة في المقابلة. كما عرضنا في هذا الفصل نماذج للمقابلة في بحوث الخدمة الاجتماعية، مع عرض لتصميم دليل للمقابلة المهنية لتقييم عائد التدخل المهني مع الحالات الفردية. كما عرضنا أيضا نموذج لمقابلة شبه مقننة.  

وقد تناولنا في الفصل الثالث عشر وعنوانه الجماعة البؤرية; مفهوم الجماعة البؤرية ومميزاتها وعيوبها، وكيفية استخدامها في البحوث العلمية. كما تناولنا أيضا خطوات استخدام الجماعة البؤرية في بحوث الخدمة الاجتماعية من حيث عناصرها وفريق البحث ومحتواها، والإعداد الفيزيقي لها، وخطوات إجراءها، وكيفية إدارتها. كما تناولنا بعض الأمثلة لتطبيق الجماعات البؤرية في بحوث الخدمة الاجتماعية.   

وأخيرا تناولنا في الفصل الرابع عشر والأخير وعنوانه تحليل المضمون والرسوم التوضيحية; مفهوم تحليل المضمون وأهم مبادئه، وأنواعه. والتمييز بين تحليل المضمون الكمي والكيفي، مع تحديد أهم استخدامات تحليل المضمون وفقا للمنهج الكمي والمنهج الكيفي. وقد تناولنا خطوات تحليل المضمون وفقا للمنهج الاستنباطي وخطواته وفقا للمنهج الاستقرائي. كذلك تناولنا أهم الرسوم التوضيحية المستخدمة في البحوث وهي الجينوجرام والسوسيوجرام والخريطة الأيكولوجية مع أمثلة توضيحية تبين طريقة استخدامهم في بحوث الخدمة الاجتماعية.

وفي ضوء ما سبق نستطيع أن نؤكد على أهمية أدوات القياس وجمع البيانات في كل من البحوث الكمية والكيفية، وكذلك في الممارسة المهنية. كما نود أن نؤكد على أن مصداقية أي نتائج للبحوث العلمية في الخدمة الاجتماعية تعتمد على مدى دقة أدوات القياس وجمع البيانات التي يعتمد عليها الباحثون. وكذلك الحال في الممارسة المهنية للأخصائيين الاجتماعيين، حيث تتوقف فعاليتها والوصول إلى النتائج المرجوة منها على أدوات القياس التي يعتمد عليها الممارس في الحكم على نتائج تدخله مع العملاء.

وبعد، نتمنى أن يكون هذا الجهد العلمي المتواضع إضافة جديدة للمكتبة العربية في مجال القياس وأدوات جمع البيانات سواء في البحوث الكيفية أو الكمية، وأن يساهم بدرجة أو بأخرى في تقليل الأخطاء الشائعة في مجال تصميم هذه الأدوات. كما نأمل أن يستفيد منه الباحثون والممارسون في الخدمة الاجتماعية أو أي تخصص قريب منها سواء في إجراء بحوثهم أيا كان نوعها، وفي ممارساتهم مع مشكلات العملاء الذين يتعاملون معها حتى تتسم ممارساتهم بالفعالية المطلوبة.

الباب الأول : أهمية القياس في بحوث الخدمة الاجتماعية وممارستها

1.التقييم والتقدير كأهم مجالات استخدام المقاييس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    المفاهيم المعاصرة للعمل مع الأفراد والأسر

       مفهوم الإرشاد الاجتماعي

       مفهوم الخدمة الاجتماعية الإكلينيكية

    البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية مع الأفراد والأسر

    أهداف البحث في الخدمة الاجتماعية مع الأفراد والأسر

    خطوات البحث في الخدمة الاجتماعية مع الأفراد والأسر

    العلاقة بين البحث في الخدمة الاجتماعية وعملية القياس

    النقاط الرئيسية في الفصل

2. تحديد المفاهيم والمتغيرات والمؤشرات

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    المفاهيم والتصورات الذهنية

    أهمية تحديد المفاهيم في ممارسة وبحوث الخدمة الاجتماعية

    الفرق بين المفاهيم والمصطلحات والمتغيرات

    العلاقة بين المصطلح والمفهوم والمتغير

    المفهوم كتكوين

    صياغة المفاهيم

    المفاهيم النظرية والإجرائية

    النقاط الرئيسية في الفصل

3. الأسس العلمية للقياس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    أهمية استخدام القياس في بحوث الخدمة الاجتماعية

    ما القياس

    الفرق بين المقياس والاختبار

    مفاهيم القياس والتقدير والتقييم

    أساليب القياس المستخدمة

    مستويات القياس

    أهمية موازين التقدير في عملية القياس

    الاختبارات مرجعية المحك والاختبارات مرجعية المعيار

    شروط المقياس الجيد

    مبادئ استخدام المقاييس في الممارسة والبحث

    النقاط الرئيسية في الفصل

    مراجع الباب الأول

الباب الثاني : تصميم المقاييس والاختبارات الكمية

4. تصميم المقياس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    المقاييس والاختبارات (مقاييس الورقة والقلم)

       الاعتماد على المقاييس الجاهزة

       تصميم المقياس

       الشروط الواجب توفرها في بنود المقياس

    النقاط الأساسية في الفصل

5. الاستجابات على المقياس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    الاختيار بين بديلين

    الاختيار بين ثلاثة بدائل

    الاختيار بين خمسة بدائل

    مقياس مميز المعنى

    الاختيار من متعدد

    اختبارات الأحكام الموقفية

    النقاط الأساسية في الفصل

6. ثبات المقياس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    التعريف بثبات المقياس

    أخطاء القياس

       المصادر الشائعة لخطأ القياس

    العوامل المؤثرة على ثبات الاختبار

       حجم عينة الثبات

       تقدير ثبات المقياس

    أساليب حساب ثبات الاختبارات

       طريقة إعادة الاختبار

       طريقة التجزئة النصفية

    العلاقة بين صدق المقياس وثباته

    النقاط الأساسية في الفصل

7. صدق المقياس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    مفهوم الصدق

    الصدق الظاهري (صدق الوجه)

    صدق المحتوى

    صدق التكوين

    صدق التعلق بالمحك

    صدق الجماعات المتقابلة

    صدق الاتساق الداخلي

    الصدق العاملي

    النقاط الأساسية في الفصل

8. استخدام التحليل العاملي في حساب صدق المقاييس

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    المدخل إلى التحليل العاملي

    مفهوم التحليل العاملي

    أهداف التحليل العاملي

    أسباب استخدام التحليل العاملي

    نوعا التحليل العاملي

    العينة المستخدمة في التحليل العاملي

    المصفوفة الارتباطية

    طريقة المكونات الأساسية

    الجذر الكامن

    قيم الشيوع 

    طرق التدوير

    أنواع التدوير

    التشبع

    تسمية العوامل

    تطبيقات التحليل العاملي في حساب صدق العاملي للمقاييس

    النقاط الأساسية في الفصل

9. تطبيق المقياس وطرق تصحيحه

    تمهيد

    النتائج التعليمية المستهدفة

    أولا: تطبيق المقياس

       الجلسات الفردية والجلسات الجماعية

       تعليمات المقياس أو الاختبار

       البيئة المناسبة لتطبيق المقياس

       واجبات الفاحص أو القائم بتطبيق المقياس

    ثانيا طرق تصحيح المقياس أو الاختبار

       الطريقة البسيطة لحساب درجات المقياس

       الدرجات المعيارية

       المئينيات

       طريقة تحويل الدرجات الخام إلى درجات مئينية

    النقاط الأساسية في الفصل 

10.الملاحظة العلمية

    تمهيد

    المخرجات المستهدفة من هذا الفصل

    مفهوم الملاحظة

    الملاحظة البسيط

    الملاحظة العلمية

    أنواع الملاحظة

    الجلسات الطبيعية مقابل الجلسات المصطنعة

    الملاحظة بالمشاركة

    الملاحظة المقنعة مقابل الملاحظة غير المقنعة

    خطوات تصميم دليل الملاحظة

    منهجية استخدام الملاحظة في الممارسة والبحث

       تصميمات تجربة الحالة الواحدة

       الخطوات المنهجية لتجربة الحالة الواحدة

       نماذج تصميمات الحالة الواحدة

       مميزات تصميمات تجربة الحالة الواحدة

       عيوب تصميمات تجربة الحالة الواحدة

       النماذج المناسبة لتصميمات الحالة الواحدة

       الطرق الاحصائية لاختبار الفروض في التصميمات التجريبية للحالة الواحدة

    النقاط الأساسية في الفصل

    مراجع الباب الثان

الباب الثالث : الأدوات المستخدمة في البحوث الكيفية

11.البحوث الكيفية في الخدمة الاجتماعية

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    طبيعة البحوث الكيفية

    الفروق الأساسية بين البحوث الكيفية والبحوث الكمية

    البحوث الكيفية والخدمة الاجتماعية

       استخدام الأساليب الكيفية في البحوث الكمية

       الاستخدام المستقل للبحوث الكيفية

    العينات في البحوث الكيفية

    الأدوات المستخدمة في البحوث الكيفية

    النقاط الرئيسية في الفصل

12.المقابلة كأداة جمع بيانات

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    الأساليب الكيفية للقياس وجمع البيانات

    مفهوم المقابلة في مجال العمل مع الأفراد والأسر

    المقابلة وبحوث الخدمة الاجتماعية

    أنواع المقابلات

    خطوات إجراء المقابلات

    الأساليب المستخدمة في المقابلة

    صدق وثبات أداة المقابلة

    نماذج المقابلة في بحوث الخدمة الاجتماعية

       دليل المقابلة المهنية لتقويم عائد التدخل المهني مع الحالات الفردية

       نموذج للمقابلة شبه المقننة

    النقاط الرئيسية في الفصل

13.الجماعة البؤرية

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    مفهوم الجماعة البؤرية

    مميزات وعيوب الجماعة البؤرية

    استخدام الجماعة البؤرية في البحوث العلمية

    خطوات استخدام الجماعة البؤرية في بحوث الخدمة الاجتماعية

       أولا: عناصر الجماعة البؤرية

       ثانيا: فريق البحث

       ثالثا: محتوى المقابلة

       رابعا: الإعداد الفيزيقي للمقابلة

    خطوات إجراء مقابلة البؤرية

    أمثلة لتطبيق الجماعات البؤرية في بحوث الخدمة الاجتماعية

    النقاط الرئيسية في الفصل

14.تحليل المضمون والرسوم التوضيحية

    تمهيد

    النتائج المستهدفة من هذا الفصل

    تحليل المضمون

    مفهوم تحليل المضمون

    أنواع تحليل المضمون

    الاستقراء والاستنباط في تحليل المضمون

    خطوات تحليل المضمون الكمي والكيفي

    الأساليب البصرية لجمع البيانات

       الجينوجرام

       الجينوجرام والسوسيوجرام

       نماذج استخدام الجينوجرام والسوسيوجرام

       الخريطة الأيكولوجية

    النقاط الأساسية في الفصل

    مراجع الباب الثالث

 

لايوجد سلع في سلة المشتريات

0 السلع $0.00