اقتصاديات الاسرة وترشيد الاستهلاك

» الدكتورة ايات عبدالمنعم الديسطي
» الدكتورة نورهان محمد صقر
عدد الصفحات: 328
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.650
الباركود: 9789957971229
السعر : 20.00 $

 إن دراية الفرد باقتصاديات الأسرة ومواردها البشرية والمالية والتخطيط السليم للإنفاق يؤثر بدوره على الاقتصاد الوطني، ثم إن تصنيع الملابس للأسرة يعمل بدوره على تقليل المنفق على الملابس، فيزيد دخل الأسرة.

الاقتصاد المنزلي ضروري لمواجهة أعباء الحياة نتيجة زيادة أسعار السلع المختلفة والخدمات؛ الأمر الذي يتطلب الانتفاع بالموارد المتاحة إلى أقصى حد ممكن وبطريقة سليمة.

وبالتأكيد إن الأسرة التي تهتم بتخطيط أسلوب حياتها، سوف تحقق أهدافها. لذا، ينبغي مراعاة إمكانات الأسرة واتباع نظام الإنفاق السليم، من حيث عدم زيادة مقدار المنفق على الدخل وتوزيع الدخل قدر الإمكان على أبواب الإنفاق.

تلعب ربة المنزل دوراً مهماً في إسعاد أسرتها، وذلك بإدارتها الحكيمة لشؤون المنزل وتدبير مصروفاته وصحة أفراده.

فالمنزل هو المكان الذي يسعد فيه جميع أفراد الأسرة. ومن العوامل المساعدة على توفير السعادة في الأسرة الناحية المادية من حيث تقدير دخل الأسرة وتنظيم ميزانيتها، حيث توفر جميع حاجات ومتطلبات الأسرة؛ للمحافظة على صحة الأفراد، وتأمين الملبس والمسكن المريح.

ويفضل بالطبع لو اهتمت الأسر بتخصيص مبالغ مالية للتوفير والادخار لوقت الحاجة والطوارئ المفاجئة؛ إذ أن ربة المنزل الواعية هي التي توزع ميزانية الأسرة على الأبواب اللازمة للإنفاق. لذا، ينبغي وضع ميزانية محكمة للأسرة، تضبط النفقات وتحدد الإيرادات وأوجه الصرف، مع المراقبة الدقيقة لهذه الميزانية.

وكثيراً ما يكون لدى الفرد العديد من الأعمال التي تحتاج إلى إنجاز في وقت محدد، أو يحتاج إلى القيام بعمل لم يسبق له القيام به فيما مضى. في هذه الحالات، وغيرها يكون التخطيط هو الحل؛ إذ يحدد الخطوات الواجب اتباعها للوصول إلى هدف معين، ويحدد الوقت المطلوب لإنجاز هذه الخطوات، وعن طريق ذلك يمكن تصور العقبات التي قد تصادفنا، والهدف الذي نريد الوصول إليه.

فالتخطيط هو الخطوة الأولى في العملية الإدارية، والخطة هي تصور لبعض الأعمال المستقبلية، وهي مرحلة تسبق أي عمل من الأعمال. وفي الأسرة، ينبغي أن يشترك جميع أفرادها في إدارة شؤونها، فمرحلة التخطيط أهم المراحل التي ينبغي إشراك أفراد الأسرة فيها؛ لمناقشة المشكلات المتوقعة والرغبات المطلوبة والمفاضلة بين الأهداف المطروحة على ضوء الموارد المتاحة. ففي ذلك إلى جانب الفوائد الاقتصادية العديدة - تقوية للروابط الأسرية، وتكوين شخصيات فردية ذات مسؤولية عالية وذات تخطيط وتفكير سديد.

لكي يلعب القطاع الخاص دوراً أكبر فعالية، ولكي يسهم في مسيرة التنمية بشكل أكثر إيجابية، فإن سبيله في ذلك هو رفع مستوى الكفاية الإنتاجية عن طريق الاستفادة من عناصر الإنتاج المتاحة.

ولما كان السوق بمثابة المقياس الفعلي لتحديد مدى كفاءة العملية الإنتاجية، فإن دراسة السوق بغية التعرف على نوع المنتج المناسب لفئات المستهلكين يعد مدخلًا علميًا لازمًا لاتخاذ القرارات السليمة المتعلقة بالإنتاج والاستثمار.

وحيث إن تفهم سلوك المستهلك الذي يؤثر على نوع حاجاته ورغباته يعد نقطة البدء في أي تخطيط اقتصادي، فإن الحاجة ماسة لإجراء البحوث والدراسات الهادفة للتعرف على احتياجات ومطالب المستهلكين؛ من أجل تقديم السلعة والخدمة المطلوبة في الوقت والمكان المناسبين وبالسعر المعقول والجودة العالية.

ليست عملية الشراء سهلة، كما يظن بعض الناس، بل تحتاج إلى تفكير ودراية. إن قرارات مثل: كم من النقود مع الأسرة معدة للشراء؟ وما نوعية الأطعمة التي تشترى؟ ومن أي الأماكن تشترى الاحتياجات؟ وكيف تخزن هذه الأطعمة؟!.. إن هذه القرارات تؤثر على أفراد الأسرة؛ لذا لا بد من التفكير العميق والخبرة والمقارنة بين الأثمان والأنواع؛ ليكون قرار الشراء صائبًا حكيماً.

ومن ثم، فأول ما ينبغي مراعاته أثناء عملية الشراء هو عدم شراء أكثر من الحاجة، أي شراء كميات الغذاء اللازمة فقط؛ لتجنب التلف لما يزيد عن الحاجة، كما ينبغي الشراء من المحال النظيفة التي تتبع التعليمات الصحية في العرض والتغليف والبيع.

فقد أدى التقدم التقني والاجتماعي والاقتصادي إلى ظهور الأسواق المركزية التي سهلت للمشتري اختيار وشراء ما يطلبه من الأطعمة بالنوعيات التي يحتاجها وتناسب اقتصادياته.

وعلى ربة المنزل الواعية أن تكون أول من يحافظ على ميزانية الأسرة، وتحاول الاقتصاد في المصروفات والاعتدال في النفقات.

والمستهلك الرشيد هو ذلك المستهلك الذي يراعي مبدأ الرشد والعقلانية والاعتدال في أكله ومشربه وملبسه ومنزله وسيارته وأثاثه، واستخدامه للكهرباء والمياه؛ حماية لنفسه ولأسرته.

والمستهلك الرشيد هو الذي يراعي قرارات الشراء والاستهلاك، بحيث تكون في الوقت المناسب وللحاجة المطلوبة ومن المكان المناسب وبالسعر المناسب وبالجودة المطلوبة وبالقدر اللازم والحجم المناسب والنوعية المطلوبة.

والمستهلك الرشيد الذي يراعي ذلك يمكن أن يحقق الرشادة الاقتصادية والعقلانية الحكيمة من وجهة نظر الاقتصاد المعاصر، بحيث لا يقع فريسة التلاعب والاستغلال، ولا ينساق خلف الإسراف والتبذير، ولا تتعرض سلعه وبضائعه للكساد والتلف والفساد.

ومن ثم، فلا بد من توفير القدوات الاستهلاكية، ومراعاة الاقتصاد في النفقات، والاعتدال في المصروفات، والترشيد في الاستخدام، والتقليل من مظاهر الإتلاف.

الجزء الأول: اقتصاديات الأسرة

1. المفاهيم الأساسية لعلم الاقتصاد

    تمهيد

    الاقتصاد

    نشأة وتطور علم الاقتصاد

    مصطلحات هامة متعلقة بعلم الاقتصاد

    أهمية دراسة علم الاقتصاد

    مفهوم المشكلة الاقتصادية

    أركان المشكلة الاقتصادية

2. السوق

    تعريف السوق

    أسباب نشأته

    أنواع السوق

    مفهوم الأسواق المالية

    أهمية ووظائف الأسواق المالية

    المزايا التي تحققها أسواق المال

    أسباب الرخص في الأسواق

    أسباب الغلاء التي تعود إلى عوامل السوق أو فعل فاعل

    مقومات السوق

    بيوع منهي عنها

3. الطلب

    مفهوم الطلب

    أنواع وتقسيمات الطلب

    قانون الطلب

    العوامل المؤثرة على الطلب (محددات الطلب)

4. العرض

    العرض

    جدول العرض

    قانون العرض

    منحنى العرض الفردي

    منحنى عرض السوق

    العوامل المؤثرة على العرض (محددات العرض)

    جدول ومنحنى العرض

    مفهوم المرونة

    مرونة الطلب السعرية

5. النقود

    النقود

    تعريف النقود

    التطور التاريخي للنقود

    وظائف النقود والنظم النقدية الحديثة

    سوق النقود

الجزء الثاني: إرشاد المستهلك

6. مدخل إلى الاستهلاك

    مقدمة

    تعريف الاستهلاك

    أنواع الاستهلاك

    الاستهلاك والتنمية

    سلوك المستهلك

    ماهية سلوك المستهلك

    العوامل المؤثرة على سلوك المستهلك

    عملية قرار الشراء

    العوامل المؤثرة في السلوك الاستهلاكي

    ماهية اتخاذ قرار الشراء 

    سياسة الاتصال التسويقي

    الأسرة وعلاقتها بقرار الشراء

    تحليل تأثير عملية اتخاذ القرارات الشرائية على سلوك المستهلك

    المستهلك النهائي

    حقوق المستهلك

7. الإعلان

    تاريخ وتطور الإعلان

    تعريف الإعلان

    أهداف الإعلان

    أنواع الإعلان

    أهمية الإعلان ومراحله

    وظائف الإعلان

8. العلامة التجارية

    المبحث الأول: ماهية العلامة التجارية

    المبحث الثاني: آليات بناء العلامة التجارية

9. التجارة الإلكترونية

    المبحث الأول: التجارة الإلكترونية

    المبحث الثاني: التسوق الإلكتروني

المراجع

سلة المشتريات

لايوجد سلع في سلة المشتريات

0 السلع $0.00