التفكير وانماطه الجزء الثاني ( التفكير الاستدلالي - التفكير الابداعي - التفكير المنظومي - التفكير البصري )

» الاستاذ الدكتور رعد مهدي رزوقي
» الدكتورة سهى ابراهيم عبدالكريم
عدد الصفحات: 472
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.855
الباركود: 9789957970260
السعر : 20.00 $

إن الأفكار البناءة المنتجة في أي أمة من الأمم هي أعظم ثروة تنالها في حياتها، وأعظم هبة يستلمها الجيل من سلفه إذا كانت الأمة عريقة في الفكر المستنير.

فبناء العقول المبتكرة، والمفكرة، والمبدعة التي تأخذ بيد مجتمعاتها إلى الثورة، والتقدم التكنولوجي، والعلمي، والإنتاج هو من أساسات ما تصبو إليه الدول والمجتمعات التي تهدف إلى الرقي، والتقدم.

فالبحث العلمي يعد من أهم أساليب التنمية، والتطور التكنولوجي، والذي يمكن استثماره في مجالات الإنتاج المختلفة، ويعد التفكير المنفعة الذاتية للفرد نفسه، أي نحرص على تعليم وتزويد الأفراد بمهارات التفكير الجيد، والمنفعة الاجتماعية العامة حيث باكتساب أفراد المجتمع مهارات التفكير الجيد يستطيعون حل مشاكل مجتمعهم والمشاكل الاجتماعية، وهو الصحة النفسية، أي أن الراحة النفسية تنبع من التفكير السليم، فالمفكرون لديهم القدرة على التكيف مع الأحداث والتغيرات، كما أن إتقان الفرد للتفكير الجيد، واكتساب القدرة على التحليل والتقويم والنقد يجعله ملماً لكي لا يتأثر بأفكار الآخرين، وعن طريق التفكير يمكن إعداد الإنسان لكي يكون قادراً على مواجهة ظروف الحياة العملية التي تتشابك فيها المصالح، وتزداد فيها مطالب الحياة. ونؤكد حاجة الطلبة للتفكير بكفاءة، وذلك ليستطيعوا التصرف بمسؤولية وفعالية تجاه المواقف، وعلى حاجة المجتمعات الصناعية المعاصرة الى تأهيل أبنائها في القدرة على التفكير أثناء المنهاج حتى يتمكنوا من إتقان أعمالهم، أي عندما يكتسب الطالب مهارة التفكير فإنه يصبح قادراً على تحقيق المنفعة الذاتية، والاجتماعية، وامتلاك أساليب التحليل، والنقد، والاستدلال، والاستنتاج، وذلك بالاستناد إلى دليل علمي، أو واقعي، ولذلك أصبح اهتمام التربية المعاصرة بتدريب الطلاب على التفكير السليم، وإعدادهم للتعامل، والاحتكاك بالحياة بطريقة سليمة.

ويتفق معظم الناس على أن التعليم من أجل التفكير أو تعليم مهارات التفكير هدف مهم للتربية، وأن المدارس يجب أن تفعل كل ما تستطيع من أجل توفير فرص التفكير لطلبتها، وأن المدرسين يريدون لطلبتهم التقدم والنجاح، وأن كثيرين منهم يعتبرون مهمة تطوير قدرة كل طالب على التفكير هدفاً تربوياً يضعونه في مقدمة أولوياتهم، وعند صياغتهم لأهدافهم التعليمية تجدهم يعبرون عن آمالهم وتوقعاتهم في تنمية استعدادات طلبتهم كي يصبحوا قادرين على التعامل بفاعلية مع مشكلات الحياة المعقدة حاضراً ومستقبلاً. ولكن الفرق بين ما نقول أننا نريد تحقيقه في تعليمنا وبين النتاجات الفعلية لهذا التعليم كما تعكسها خبرات طلبتنا في مختلف المراحل الدراسية كبير للغاية. وتشير البيانات والوقائع إلى أننا نخرج أعداداً هائلة من الطلبة الذي تتجلى خبراتهم بصورة أساسية في تذكر واستدعاء المعلومات، بينما يفتقرون بشكل ملحوظ الى القدرة على استخدام تلك المعلومات في التواصل إلى اختيارات أو بدائل أو قرارات مستنيرة. إن التصلب في الرأي حتى لو كان الرأي خاطئاً أو واهناً لا تستند الى حجة أو منطق. والإلحاح على إعطاء إجابات سهلة لأسئلة معقدة، والسعي وراء حالة اليقين والإجابة القاطعة، والعجز عن التعامل مع مشكلات جديدة، هي في واقع الأمر نتاجات نظام تربوي لا يوفر خبرات كافية في التفكير.

وإن التنافس بين الأمم والشعوب في الحاضر والمستقبل محكوم بما تنتجه من معارف وتقنيات في الميادين المختلفة للحياة الإنسانية، حتى أن بعض الخبراء يرون عالم اللامعقول الذي نعيشه ترسمه وتحدد معالمه المجتمعات والعقول المفكرة والمبدعة، ومن المؤكد أن هذه المجتمعات وتلك العقول تضع في قمة ألولياتها تطوير العناصر الفكرية والإبداعية لدى أبنائها إلى أقصى درجة ممكنة عن طريق تدريس التفكير بأنواعه المختلفة بكل الوسائل اللازمة.

1. التفكير الاستدلالي

المقدمة

مفهوم التفكير الاستدلالي

عناصر التفكير الاستدلالي

مسلمات تنمية مهارات التفكير الاستدلالي

محددات السلوك الاستدلالي

متغيرات متصلة بالفرد

متغيرات متصلة بالسياق التفاعلي

أهداف تنمية مهارات التفكير الاستدلالي

خصائص التفكير الاستدلالي

أهمية التفكير الاستدلالي

العمليات العقلية المتضمنة في التفكير الاستدلالي

خطوات التفكير الاستدلالي

مميزات التفكير الاستدلالي

معوقات التفكير الاستدلالي

اعتبارات يجب مراعاتها عندما يراد تنمية التفكير الاستدلالي

نظريات التفكير الاستدلالي

الاتجاه الأول: النظريات العاملية للذكاء

الاتجاه الثاني: نظريات الارتقاء المعرفي

برامج تنمية التفكير الاستدلالي

برنامج الاستدلال الاستقرائي لكلاوير

برنامج الفلسفة للأطفال

برنامج التفكير التحليلي

برنامج تطوير مهارات التفكير التجريدي

برنامج حل المشكلات العامة

برنامج التحول الطويل

نموذج تابا هيلدا لتنمية التفكير الاستقرائي

طرق قياس التفكير الاستدلالي

الملاحظة السلوكية

التقرير الذاتي

الاختبارات النفسية

تقديرات المحيطين بالفرد

مهارات التفكير الاستدلالي

أولاً: الاستدلال الاستقرائي

ثانياً: الاستدلال الاستنباطي

ثالثاً: الاستدلال الاستنتاجي

اختبار التفكير الاستدلالي

مقياس التفكير الاستدلالي

2. التفكير الإبداعي

المقدمة

مفهوم التفكير الإبداعي

خصائص التفكير الإبداعي

النظريات التي تفسر التفكير الإبداعي

النظرية العبقرية

نظرية التحليل النفسي

نظرية الجشطلت

النظرية العرفية

النظرية الإرتباطية

النظرية الإنسانية

النظرية العاملية

مراحل التفكير الإبداعي

أولاً: مرحلة الإعداد الذهني

ثانياً: مرحلة الاحتضان

ثالثاً: مرحلة الإشراق

رابعاً: مرحلة التحقيق

مهارات التفكير الإبداعي

أولاً: الطلاقة

ثانياً: المرونة

ثالثاً: الأصالة

رابعاً: التفاصيل

خامساً: الحساسية للمشكلات

معوقات تنمية التفكير الإبداعي

أولاً: معوقات متعلقة بالمتعلم

ثانياً: معوقات متعلقة بالمدرس

ثالثاً: معوقات متعلقة بالمجتمع

رابعاً: معوقات متعلقة بالنظام التربوي

خامساً: معوقات اجتماعية وبيئية

طرائق وأساليب تنمية التفكير الإبداعي

طريقة المناقشة

أسلوب تمثيل الأدوار

أسلوب التعلم التعاوني

أسلوب حل المشكلات

أسلوب العصف الذهني

التآلف بين الأشتات

التعلم بالاكتشاف

طريقة الألغاز

الألعاب التعليمية

الأسئلة المتشعبة الجواب (المفتوحة)

الإثارة العشوائية

طريقة الأفكار البديلة

التحليل الشكلي (المظهري)

طريقة القوائم

طريقة ذكر أو حصر الخصائص

ماذا لو كان

الإبداع بطريقة مجالس الإبداع

أسئلة توليد الأفكار

تحليل الخصائص

طريقة العلاقة القسرية

طريقة التحليل المورفولوجي

مقياس اختبار التفكير الإبداعي

مقياس اختبار التفكير الإبداعي باستخدام الصور

3. التفكير البصري

المقدمة

تعريف التفكير البصري

نشأة التفكير البصري ومراحل تطور القدرة البصرية

الشكل البصري ومكوناته

مميزات التفكير البصري

سلبيات التفكير البصري

إستراتيجيات التفكير البصري

طرق التفكير البصري

أولاً: التفكير بالتخيل خلال قراءة كتاب

ثانياً: التفكير بالكتابة أو بالرسم

ثالثاً: التفكير من خلال الأجسام من حولنا

أدوات التفكير البصري

الصور

الرسوم التخطيطية

رموز

عمليات التفكير البصري

الإبصار

التخيل

مهارات التفكير البصري

أهمية التفكير البصري

أساليب تنمية التفكير البصري

الرسوم التوضيحية

الرسوم البيانية

الجداول

الأنشطة الفنية

الخرائط

أشرطة الفيديو

الأنشطة الكمبيوترية

الرسوم الكاريكاتورية

العلاقة بين المدخل البصري والتفكير البصري

العلاقة بين التفكير البصري والتخيل البصري

العلاقة بين التفكير البصري والثقافة البصرية

العلاقة بين التفكير البصري وتخطيط العقل

العلاقة بين التفكير البصري والمنهاج المدرسي

اختبار مهارات التفكير البصري

4. التفكير المنظومي

المقدمة

نشأة وطبيعة التفكير المنظومي

تعريف التفكير المنظومي

خصائص التفكير المنظومي

خطوات التفكير المنظومي

أهداف الأخذ بالتفكير المنظومي

مهارات التفكير المنظومي

أولاً: مهارات التنظيم

ثانياً: مهارات التحليل

ثالثاً: مهارات التوليد

رابعاً: مهارات التكامل

خامساً: مهارة مراقبة تسلسل الخطوات

ملامح التفكير المنظومي للتربية والتعليم

أبعاد التفكير المنظومي

أولاً: التفكير من خلال بناء نماذج بطريقة واعية

ثانياً: التفكير في تكوينات منظومة شبكية (التفكير الشبكي)

ثالثاً: التفكير في تتابع زمني ديناميكي (التفكير الديناميكي)

رابعاً: القدرة على إدارة عملية الأنظمة

قوانين التفكير المنظومي

أهمية التفكير المنظومي

التفكير المنظومي والنظرية البنائية

مهارات ما وراء المعرفة والتفكير المنظومي

التفكير المنظومي ومستويات التفكير

التفكير المنظومي كلغة

أساليب قياس التفكير المنظومي

اختبار قياس التفكير المنظومي

المصادر والمراجع