المنطق والتفكير الناقد

» الدكتور عصام زكريا جميل
عدد الصفحات: 288
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.570
الباركود: 9789957068394
السعر : 15.00 $

رغم أن الإنسان مفطور على التفكير، وبه يتميز عن غيره من الكائنات، إلا أنَّه من أجل تصحيح تفكيره من حيث الأسلوب والصورة وكذلك من حيث المحتوى والمادة، يحتاج إلى معرفة قواعد المنطق وقوانينه، وإلا سوف لا يتمكَّن من أن يفكِّر تفكيراً صحيحا، يميِّز به الحق من الباطل فيتورَّط في الخطأ والانحراف الفكري من غير أن يعرف سبب ذلك.

وبناءً عليه يستخدم هذا العلم في تصحيح عملية التفكير في مجال العلوم الأخرى، فمن لم تكن لديه أية مخزونات علمية، لا يمكنه استخدام قواعد المنطق أصلاً، فهو كالغواص من غير بحر أو كالنجار من غير أخشاب، كما أنَّه لو كان بحراً من العلوم- وهو غير مُطَّلع على قوانين المنطق أو لا يراعيها- فلا ضمان لصحَّة أفكاره أصلاً.

ومن ثم فإن المنطق يقوم بدراسة المناهج والمبادئ التي تمكننا من التمييز بين البراهين الصحيحة والبراهين الباطلة. وبعبارة أخرى، فإن المنطق هو العلم الذي يبحث في صحيح الفكر وفاسدة.ووضع القوانين التي تعصم الذهن عن الوقوع في الخطأ. فموضوعه الفكر الإنساني، ولكنه يبحث في الفكر من ناحية خاصة هي ناحية صحته وفساده ويكون ذلك بالبحث في القوانين العقلية العامة التي يتبعها العقل الإنساني في تفكيره، فما كان من التفكير موافقا لهذه القوانين كان صحيحا، وما كان مخالفا لها كان فاسدا، وللمنطق ناحيتان:

الأولى: البحث في الفكر الإنساني بقصد الاهتداء إلى قوانينه و معرفة الشروط التي يتوقف عليها الصحيح منه، وهو من هذه الناحية علم من العلوم له موضوع خاص وغرض معين.

الثانية: تطبيق هذه القوانين على أنواع الفكر المختلفة لمعرفة الصواب منها والخطأ، وهو من هذه الناحية فن من الفنون أو صناعة كما يسميه العرب. هذا إذا أردنا بالفن من الناحية العلمية للعلم الذي يستمد أصوله منه.

والقيمة العلمية للمنطق هي تربية ملكة التفكير الصحيح أي تربية ملكة النقد وتقدير الأفكار، ووزن البراهين، والحكم عليها بالكمال أو النقص، بالصحة أو الخطأ، سواء في ذلك ما ظهر من أنواع التفكير في العلمية أو الأدبية أو الفلسفية أو السياسية. نعم قد يقال إن الإنسان يفكر بطبعه، ويدرك الخطأ في تفكيره وتفكير غيره إلى حد ما بطبعه من غير أن يكون له إلمام بقوانين المنطق، وإذا كان ذلك كذلك فما فائدة تعلم المنطق ؟ والجواب على هذا: إنه قد لا تكون بنا حاجة إلى تعلم المنطق لو استقام تفكيرنا دائما واستطعنا إدراك الخطأ في تفكيرنا، وفي تفكير غيرنا، ولكننا نخطئ حتى في أبسط أنواع التفكير، ولا نعرف نوع الخطأ الذي وقعنا فيه ولا سببه، ونعلل الحوادث أسقم التعليل من غير أن ندرك الضعف في تعليلنا، وندافع عن أفكارنا ومعتقداتنا و أفعالنا بأنواع من البراهين نلزم بها الخصم إلزاما، وهي في أساسها واهية ضعيفة أو فاسدة متداعية، وكثيرا ما نستنتج أوسع النتائج من أضيق المقدمات، أو نتخذ الأقوال المشهورة، والحكم السائرة قضايا بديهية نلزم خصومنا بضرورة التسليم بها، كما أننا كثيرا ما نحكم العاطفة ومنطق العاطفة في موضوع العقل ومنطق العقل. كل هذه أسباب تبرر وجود علم يضبط قوانين الفكر ويميز صوابه من خطئه، ويربي في العقل ملكة النقد والتقدير.

ولهذا كان الهدف من هذا الكتاب تقديم صورة لطبيعة المنطق كأداة قوية لتنمية ملكة التفكير لدى الإنسان، وعلى وجه الخصوص التفكير الناقد، فالتفكير الناقد ليس موجوداً بالفطرة عند الإنسان، فمهارته متعلمة و تحتاج إلى مران وتدريب، والتفكير الناقد لا يرتبط بمرحلة عمرية معينة، فكل فرد قادر على القيام به وفق مستوى قدراته العقلية والحسية والتصورية والمجردة. فالتفكير الناقد يتأتى باستخدام مهارات التفكير الأخرى وفي مقدمتها المنطق.

 

الجزء الأول  : قواعد التفكير المنطقي

1. ماهـية المـنطـق

    تعريف المنطق

    موضوع المنطق ومباحثه

    المنطق بين الصورية والمادية

    قوانين الفكر الأساسية

    أهمية دراسة المنطق

    المنطق والنزعة السيكولوجية

2. القضايا

    الحدود المنطقية

    معنى القضية

    تصنيف القضايا

    القضايا التحليلية والقضايا التاليفية

    القضايا التحليلية

    القضايا التاليفية

    القضايا الحملية والقضايا المركبة (الشرطية)

    القضايا الحملية

    التقسيم الرباعي للقضايا الحملية

    سور القضية الحملية

    الاستغراق في القضايا الحملية

    تحليل المناطقة المعاصرين للقضايا الحملية

    تحليل القضايا الحملية باستخدام دالة القضية

    تحليل القضايا الحملية باستخدام الفئة الفارغة

    القضايا المركبة

    تمرينات

3. الاستدلال المباشر

    تعريف الاستدلال وأنواعه

    الاستدلال الاستنباطي

    الاستدلال الاستقرائي

    التمثيل

    الاستدلال المباشر

       أولا : الاستدلال المباشر بالتقابل

          التقابل بالتضاد

          التقابل بالدخول تحت التضاد

          التقابل بالتناقض

          التقابل بالتداخل

          وجهة نظر المنطق الحديث في الاستدلال المباشر عن طريق

          التقابل

       ثانيا: الاستدلال المباشر عن طريق التعادل بين القضايا

          العكس المستوي

          نقض المحمول

          عكس النقيض

       تمرينات

4. الاستدلال غير المباشر(القياس)

    تعريف القياس ومكوناته

    قواعد القياس

       أولا : قواعد التركيب

       ثانياً : قواعد الاستغراق

       ثالثاً : قواعد الكيف

    مبدأ القياس

    أشكال القياس وضروبه

    رد القياس

       أولاً : الرد المباشر

       ثانيا : الرد غير المباشر

    التمرينات

الجزء الثاني : قواعد التفكير الناقد  

1.التفكير الناقد؛ المبادئ والمفاهيم الأساسية

    التفكير العام وأقسامه

    تعريف التفكير الناقد

    التفكير الناقد في تاريخ الفكر الفلسفي

    التفكير الناقد والاعتقاد والمعرفة

    معايير التفكير الناقد

    مكونات التفكير الناقد

    خصائص المفكر الناقد

    التفكير الناقد والتفكير غير الناقد

    التفكير الناقد والتفكير العلمي

    المهارات المعرفية للتفكير الناقد

    مزايا التفكير الناقد

2. مفهوم الحجة وتحليلها

    لماذا يجب أن نصبح مفكرين ناقدين؟

    بداية التفكير النقدي : تمييز الحجج

    تحديد النتائج والمقدمات

    تحديد النتيجة

    تحديد المقدمات

    النتائج الوسيطة

    الظواهر اللغوية

3. التفكير الناقد وقواعد المنطق (تقييم الحجة)

    تمهيد

    الصدق

    الصحة الاستنباطية

    كيف نختبر الصحة

    الدقة الاستنباطية

    القوة الاستقرائية

    الاحتمالية

    القوة الاستقرائية في الحجج الممتدة

المراجع

سلة المشتريات

لايوجد سلع في سلة المشتريات

0 السلع $0.00