سيكولوجية الدمج في الطفولة المبكرة

» الاستاذ الدكتور بطرس حافظ بطرس
عدد الصفحات: 416
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 2
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.770
الباركود: 9789957065409
السعر : 20.00 $

معاق.. معوق. كلمتان يستخدمها العامة في نعت الإنسان الذي يفضل التربويون والأكاديميون تسميته إنساناً ذا احتياجات خاصة قديماً.. ولظروف اجتماعية واقتصادية وثقافية كان الطفل ذو الاحتياجات الخاصة لا يجد إلا مصيراً واحداً.. العزلة، فلا إمكانات لتأهيله وتدريبه ومحاولة علاجه، ولا ثقافة تؤهل للتعامل الصحيح معه.

ومع مرور الأيام تغيرت الصورة نحو الأحسن وربما كان تغيرها بطيئاً في الوقت الذي يتزايد فيه أصحاب هذه الاحتياجات بشكل كبير، فتتزايد أهمية العمل على رعايتهم أولاً، ثم على بحث كيفية جعلهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع، على مقاعد الدراسة والتعليم صغاراً.. وفي محافل العمل والإنتاج كباراً ورغم أن التكافل والرعاية واجب ديني قبل كل شيء إلا أننا يجب أن نعترف بتقصير المجتمع تجاه دعم ومساعدة الجهات الحكومية والأهلية التي نذرت نفسها لهذه الفئات والتي تعمل الكثير بالقليل من الإمكانات ولعل أهم وأخطر زوايا قضية رعاية هذه الفئة من مجتمع الأطفال هو كيفية دمج هؤلاء الأطفال في المجتمع، الأمر الذي لن يتأتى إلا بدمجهم في التعليم بطريقة أو بأخرى، كما أن المحور الثاني الذي لا يقل أهمية عن الأول هو القصور الشديد الذي تعانيه الجهات والجمعيات المسئولة عنهم نتيجة التزايد الكبير في إعدادهم الذي – للأسف – لا يقابله تزايد في الدعم والتبرعات من المواطنين والأفراد.

مفهوم الدمج التربوي يمثل دمج المعوقين – بصرياً وسمعياً ونطقياً وحركيا وعقلياً – إحدى الطرائق الحديثة التي يتم بها تقديم أفضل الخدمات التربوية التي يحتاج إليها ذوو الحاجات الخاصة، ويقصد بالدمج تقديم مختلف الخدمات التربوية والتعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة في الظروف البيئية العادية التي يحصل فيها أقرانهم من العاديين على الخدمات نفسها، والعمل بقدر الإمكان على عدم عزلهم في أماكن منفصلة.

إن مفهوم الدمج في جوهرة اجتماعي أخلاقي ضد التصنيف والعزل لأي فرد بسبب إعاقته، ورفض الوصمة الاجتماعية للأشخاص ذوي الاحتياجت الخاصة، فالدمج هو التطبيق التربوي لمبدأ التطبيع نحو العادية في أقل البيئات قيوداً عند تقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة، ويمكن تطبيق مبدأ الدمج خلال عدد من الأساليب من أبرزها:

1. استحداث فصول ملحقة في المدرسة العادية لإتاحة الفرصة أمام المعوقين للتعامل مع أقرانهم العاديين.

2. توفير غرفة المصادر بالمدرسة العادية حيث يمكن للطفل ذي الاحتياجات التربوية الخاصة أن يتلقى فيها مساعدة خاصة من قبل اختصاصيين كلما دعت الحاجة إلى ذلك.

3. توفير الخدمات المساندة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدرسة العادية، بواسطة معلمين متجولين يقومون بزيارات المدارس وفق جدول منظم وذلك لتقديم خدمات التربية الخاصة.

4. تقديم المساعدة داخل الفصل العادي، وقد يقوم بهذه المهمة المدرس العادي باستشارة معلم استشاري متخصص أو بمساعدة في التربية الخاصة، وتشمل هذه المساعدة الوسائل التعليمية أو الأجهزة التعويضية أو إعداد برامج خاصة.

ولذلك يتكون هذا الكتاب من خمسة فصول، حيث يتناول الفصل الأول مفهوم التربية الخاصة وعلاقتها بسياسة الدمج، ويتناول الفصل الثاني دمج الأطفال المعاقين حركيا و جسمياً مع الأطفال العاديين، ويتناول الفصل الثالث دمج الأطفال المعاقين ذهنياً مع الأطفال العاديين، ويتناول أيضاً الفصل الرابع دمج الأطفال ذوي الإعاقات البصرية مع الأطفال العاديين ثم يتناول الفصل الخامس دمج الأطفال ذوي الإعاقات السمعية مع الأطفال العاديين.

الباب الأول: التربية الخاصة وسياسة الدمج

1. التربية الخاصة

    مقدمة

    أولاً: المقصود بالتربية الخاصة

    ثانيا: دور المعلم و رسالته.

2. عملية دمج ذوى الاحتياجات الخاصة مع أقرانهم العاديين

    أولاً: عملية الدمج

    ثانيا: مميزات الدمج و سلبياته و آثاره

3. التخطيط لعملية الدمج

    أولاً: معايير الدمج

    ثانيا: تعديل المنهج ليلائم عملية الدمج

    ثالثا: شروط الدمج الناجح  

    رابعاً: فوائد الدمج

الباب الثاني: دمج الأطفال المعاقين جسميا و حركيا مع أقرانهم العاديين

4.  دمج الأطفال ذو العوق الحركى مع العاديين

    أولاً: مدخل الى الاعاقة الحركية

    ثانيا : مظاهر النمو الحركى و الفكرى للطفل

    ثالثا : متطلبات دمج الاطفال ذو العوق الحركي مع العاديين

5.  دمج الأطفال ذو الشلل الدماغى مع العاديين

    أولاً: مدخل إلى الشلل الدماغي

    ثانيا :تأهيل وعلاج الأطفال ذوي الشلل الدماغي

    ثالثا: متطلبات دمج الأطفال ذوي الشلل الدماغي مع العاديين

الباب الثالث: دمج الأطفال المعاقين ذهنيا مع أقرانهم العاديين

6. مدخل إلى الإعاقة الذهنية

    مقدمة

    المقصود بالإعاقة الذهنية

    مهارات التكيف اللازمة للحياة اليومية

    تشخيص الإعاقة الذهنية

    مسببات الإعاقة الذهنية

    طرق بناء مناهج المعوقين ذهنياً

    الطرق التربوية الرائدة والحديثة في تعليم المعاقين عقلياً

7. متطلبات دمج المعاقين ذهنيا مع أقرانهم العاديين

    مقدمة

    أولاً:المقصود بدمج الأطفال المعاقين ذهنياً

    ثانياً: دمج المعاق ذهنياً بين النظرية والتطبيق

    ثالثاً: نموذج لإعداد برنامج للدمج التربوي للأطفال المعاقين ذهنياً مع اقرانهم العاديين

الباب الرابع: دمج الأطفال المعاقين بصرياً مع أقرانهم العاديين

8.  مدخل الى الاعاقة البصرية

    مقدمة

    نظرة تاريخية لتطور رعاية المعوقين بصرياً

    المقصود بالإعاقة البصرية

    خصائص وآثار الإعاقة البصرية والمتطلبات التربوية

    مظاهر الإعاقة البصرية

    أسباب الإعاقة البصرية  

    المهارات الأساسية لتعليم وتدريب المعاقين بصرياً

9.  عملية دمج المعاقين بصريا مع العاديين

    اولا : إندماج المكفوفين في المدارس العامة بين الدوافع والعقبات

    ثانيا: متطلبات دمج المكفوفين مع المبصرين

    ثالثاً: نماذج أنشطة يمارسها المعاقين بصريا مع المبصرين

الباب الخامس: دمج الأطفال المعاقين سمعيا مع أقرانهم العاديين

10. مدخل إلى الإعاقة السمعية

    مقدمة

    أولاً: أهمية السمع

    ثانياً: المقصود بالإعاقة السمعية

    ثالثاً: الخصائص العامة للمعوقين سمعياً

11. عملية دمج الأطفال العاديين مع ذوي الإعاقة السمعية

    مقدمة

    أولاً: متطلبات عملية الدمج

    ثانياً: عناصر تطور لغة الحوار لدى المعاقين سمعياً

    ثالثاً: تدريب المسئولين عن عملية الدمج على لغة الإشارة

    رابعاً: نموذج لبرنامج دمج ضعاف السمع مع العاديين

تساؤلات وحالات حول الإعاقة السمعية

قائمة بالمصطلحات العربية والأجنبية عن الإعاقات