مبادئ الادارة العامة

ادارة الاعمالالعلوم الادارية

مبادئ الادارة العامة

الاستاذ الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور
السعر: 25.00 $
عدد الصفحات: 584
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.975
الباركود: 9789957065133
السعر: 25.00 $

مبادئ الادارة العامة

ادارة الاعمالالعلوم الادارية

الاستاذ الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور
عدد الصفحات: 584
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.975
الباركود: 9789957065133

إن هذا الكتاب استوعب مفردات الإدارة العامة ومباحثها، إلا أنه امتاز عن مبقية مراجع الإدارة العامة، والإدارة العامة بفصول درست، وبحثت باستقصاء لأول مرة.

ابتداءً قسّم الكتاب إلى: ثمانية أبواب، ضم الباب الأول خمسة فصول في الأول منها درست تعريف الإدارة العامة وتحديد طبيعتها، أما الفصل الثاني فقد تطرق إلى علاقة الإدارة العامة بالعلوم الأخرى.

فالإدارة العامة، منظومة كبيرة متشعبة في نشاطاتها، وفعالياتها، الأمر الذي جعلها على صلة وثيقة بإدارة الأعمال، وبالسياسة، والقانون الإداري، والاقتصادي، وعلم النفس.

أما الفصل الثالث فق أنصب على مدارس الإدارة العامة، وأبرز نظرياتها، بينما تطرق الفصل الرابع إلى النظرية البيروقراطية ودورها في التراث الإداري.

في الباب الثاني تم استيعاب وبحث "المبادئ العامة" للإدارة العامة ووظائفها، في الفصل الأول منه درس التخطيط، وفي الفصل الثاني أنصب الاهتمام على التنظيم ودوره  المميزة في الإدارة العامة.

أما الباب الثالث "القيادة الإدارية واتخاذ القرار" فقد تمت دراسة القيادة وصفاتها في الفصل الأول، بينما درست وظائف القيادة (التنسيق، الاتصال، الرقابة) في الفصل الثاني.

في الباب الرابع تمت دراسة تاريخ الدولة كمؤسسة سياسية ذات صلة وثيقة بالإدارة العامة، فالإدارة العامة يمكن تعريفها بإيجاز دقيق "عمل الحكومة وفعالياتها في الإدارة" وطبيعة هذه الحكومة، وهويتها وفلسفتها السياسية، إنما يتحدد بشكل الدولة من هنا كان الفصل الأول قد تمركز حول أركان الدولة، بينما أشار الفصل الثاني إلى ولاة الدولة والاعتراف بها، وأشكال الدولة وصلتها بالإدارة العامة في الفص الثالث.

وبودي أن أتوقف قليلاً عند الباب الخامس، فالزملاء أساتذة الإدارة العامة في الجامعات العربية يفتتحون كتبهم بالإشارة وباختصار جداً على الإدارة العامة في الحضارات القديمة، إلا أن في عصر الفراعنة، الإدارة الصينية، واليونانية، والرومانية، والفارسية، وهذا ما فعلته أيضاً ولكني لم أفعل ما فعلوه من خطأ تاريخي كبير في ضم الحضارة العربية الإسلامية، ونمط الإدارة، والإدارة العامة فيها، إلى الإدارات في الحضارات القديمة. هذه المسألة في غاية الأهمية من الناحية العلمية والمنهجية.

فالحضارات القديمة توقفت في سنة 476م بالغزو البربري لروما بينما تفتحت الحضارة العربية الإسلامية بعد ذلك القرن، في العصر الوسيط، العصر الذي انطلقت فيه الدولة العربية ألإسلامية بجدارة واقتدرا فكانت بحق القوة الدولية الأبرز في المسرح الدولي في ذلك العصر.

لقد كوّن العرب إمبراطورية واسعة امتدت على كل قارات العالم القديم، على قارة آسيا، أفريقيا، أوروبا، هذه الإمبراطورية تمكنت من إدارتها دولة قوية جهاز إداري متمكن، حفظ وحدة الكيان السياسي لقرون، ووفر خدمات الإدارة العامة لشعوب عديدة، صارت كلها تعتقد وبإيمان راسخ أنها أجزاء حية من أمة قوية. هذه الدولة، وهذه الأمة بتعدد شعوبها ما كان لها أن تستمر لولا الجهاز الإداري القوي المقتدر، والمتماسك من الداخل بثبات، قادر على استيعاب واحتواء المشاكل والتغلب عليها.

هذه التجربة الفريدة في تاريخ الإدارة وفي تراثها، لا يصح ولا يجوز تجاهلها لكونها جزءاً من تراثنا العربي المشرق، واستوعبت قروناً من تاريخ البشرية، وأعطت ثمرة وتجربة في الإدارة العامة تستحق الفخر بها، وقد تواصلت في مسيرتها ونجاحاتها طيلة العصر الوسيط الذي ينتهي بسقوط القسطنيطينية عام 1476م، فكيف جاز للكتاب ودارسي الإدارة العامة أن يدخلوا الهائلة في وسط التاريخ القديم.

في الفصل الثاني من هذا الكتاب تمت دراسة الإدارة العامة في الدولة العربية الإسلامية/ عصر الرسول صلى الله عليه وسلم ومع أن تجربة الإدارة العامة في هذا العصر كانت تجربة بسيطة لكنها غنية، ثرية، فقد وضعت الأسس القوية التي سارت عليها الحكومات العربية الإسلامية في السنين اللاحقة. وبساطة التجربة ترتبط ببساطة الحكومة التي أوجدها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .

لقد استوعب الفصل الثالث تجربة الإدارة في العصر الراشدي، وفيه تم تحرير جميع الأراضي العربية من السيطرة الرومانية. هذه التجربة في الإدارة العربية، تجربة غنية وزاخرة لأنها ورثت تقاليد إدارية قديمة راسخة، استطاعت بمرور الزمن تطويعها،بحيث أصبحت جزءاً من المنظومة الإدارية العربية الإسلامية.

أما الفصل الرابع والخاص فقد كرس لدارسة تجربة الإدارة العامة في العصر الأموي، العصر الذي حل فيه العرب في أوروبا، والعصر العباسي، العصر الذي نضجت فيه المؤسسات الإدارية واستقرت وتنوعت.

ومن المهم أن أشير هنا إلى كتب الإدارة العامة في الجامعات العربية بشك لعام والجامعات اليمنية بشكل خاص لم تول التاريخ السياسي لليمن وصلاته القوية بالإدارة، والإدارة العامة، الاهتمام والعناية الكافيين. بحيث توضح فيه التطور التاريخي للإدارة في وطننا، طيلة القرون الوسطى، هذه الحقيقة دفعتني إلى دراسة تاريخ اليمن وحكوماته من عصور ما قبل الإسلام وحتى العصر الحديث لكي تتوضح أجزاء الصورة الكبيرة والجميلة بشمولها.

إن نطاق البحث في هذا المصدر، يتوسع توسعاً واضحاً وكبيراً ليحتوي مفردات الإدارة العامة بما فيها مفردات الإدارة العامة في الدولة العربية الإسلامية بما فيها تجربة اليمن.

وقد تنوعت مصادر الدراسة ومراجعها بحيث ضمت المراجع الأساسية للإدارة العامة ومكانة الدولة في القانون الدولي وصلتها بالإدارة العامة، بالإضافة إلى المصادر الأساسية للتاريخ الإسلامي الخاص بالدولة العربية الإسلامية.

إن من واجبي هنا التنويه إلى أن كثراً من الأفكار الهامة التي ضمنتها هذا الكتاب تم استيحاؤها من طلابي في قسم إدارة الأعمال من وحي مناقشاتهم الجادة وحواراتهم العلمية الرصينة التي ساهمت في توجيه اهتمامي العلمي لموضوعات تمت معالجتها في متن هذا الكتاب، وخاصة تلك الموضوعات التي تناولت تاريخنا العربي الإسلامي وعلى وجه التحديد التاريخ اليمني.

الباب الاول: التعريف

1. تعريف الإدارة العامة وتحديد طبيعتها

    الخلفية التاريخية للإدارة العامة

       الإدارة

       التعريف بالإدارة العامة

    المؤثرات التي ساهمت في تطوير مفهوم الإدارة

       حركة الإدارة العلمية لتايلور

       المبادئ العامة للإدارة التي أوردها فايول

       تأثير العلوم السلوكية على مفاهيم الإدارة

       المداخل الكمية في الإدارة

    أهمية الإدارة

    طبيعة الإدارة

    التطور التاريخي للإدارة العامة

    الحاجة إلى الإدارة

       زيادة الكفاية

       بلورة طبيعة الإدارة

       تحسين البحوث

       تحيق الأهداف الاجتماعية

2. علاقة الإدارة العامة بالعلوم الأخرى

    علاقة الإدارة العامة بعلم إدارة الأعمال

    علاقة الإدارة العامة بالسياسة

    علاقة الإدارة العامة بعلم السياسة

    الإدارة العامة والقانون الإداري

    علاقة ألإدارة العامة بالاقتصاد

    الإدارة العامة وعلم النفس الاجتماعي

    الدولة والنشاط الاقتصادي

       حدود تدخل الدولة في بلدان اقتصاد السوق والبلدان النامية

       تدخل الدولة في بلدان الاقتصاد المركزي

3. المدارس في الإدارة العامة وأبرز نظرياتها

    ظهور حركة الإدارة العلمية وتطورها

       فردريك تايلور

       أفكار تايلور الرئيسية

          تحقيق الكفاية الإنتاجية

          التخصص وتقسيم العمل، والفصل بين العملين الفكري والتنفيذي

          ضرورة اختيار العمال وتدريبهم على أسس علمية ومنهجية

          الإيمان بقيمة الحوافز وأهميتها في رفع الكفاية الإنتاجية

       أهم الانتقادات الموجهة لأفكار تايلور

    هنري فايول (1841-1925م‘

    شارلس بابيج وهنري تاون

    فرانك بنكر جلبرت وهنري جانت وايمرسن

    ملاحظات عن حركة الإدارة العلمية

       منابع الإدارة العلمية

       انتقال حركة الإدارة العلمية إلى الإدارة العامة

       أسس الإدارة العلمية

       أركان الإدارة العلمية

       أهم المبادئ والمفاهيم التي تشكل منها الإدارة العلمية

4. النظرية البيروقراطية "المدرسة البيروقراطية"

    معنى مصطلح البيروقراطية

    النظرية البيروقراطية

    الأسس العلمية البيروقراطية

    التكوين التاريخية لمصطلح البيروقراطية

       موسكا

       ميشلز

       نماذج السلطة عند فيبر

          النموذج الأول السلطة التقليدية

          النموذج الثاني السلطة الروحية

          النموذج الثالث السلطة القانونية الرشيدية

       الخصائص الأساسية لنظرية ماكس فيبر

       مزايا التنظيم البيروقراطي عند فيبر

       الخصائص المميزة للتنظيم البيروقراطي حسب ما قدمه فيبر

    عمل الرؤساء الإداريين في التنظيم البيروقراطي

    المعايير التي تستند إليها فعالية المنظمة البيروقراطية

    تحديث نظرية فيبر

    الإدارة البيروقراطية

       التخصص الدقيق

       الإطار القانوني

       القيم والمعتقدات

    نقد البيروقراطية

       التجاوب البطيء

       التردد في التغيير

       الرغبة في التسلط

       مآخذ على البيروقراطية تعيق قدراتها في الإدارة الناجحة

    كلمة ختامية في البيروقراطية

5. مناهج دراسة الإدارة العامة

    المنهج الدستوري القانوني

    المنهج التنظيمي الوصفي المدخل الهيكلي

    المنهج الوظيفي

    المنهج الاجتماعي النفسي المدخل السلوكي

    المنهج البيئي الأيكولوجي

       تأثير الأيكولوجية على الإدارة العامة

    المنهج المقارن

    المنهج المقترح

الباب الثاني: المبادئ العامة للإدارة العامة

    المقدمة

1. التخطيط

    متطلبات التخطيط    

       تحديد الأهداف

       جمع البيانات والإحصائيات

       وضع مجموعة من الخطط البديلة

       تقسيم الخطط الرئيسية إلى خطط فرعية

       أعلام الخطة داخل المنظمة

       متابعة الخطة وتقييمها

    العوامل التي تؤثر على التخطيط

       العوامل الداخلية

       الظروف الاقتصادية

       العوامل الخارجية

       العوامل الدولية

    عوامل إنجاح التخطيط

       صحة البيانات والإحصائيات

       كفاءة الجهاز الإداري المسئول عن تنفيذ الخطة

       مشاركة الجميع في وضع وإعداد الخطة

       مركزية التخطيط ولا مركزية التنفيذ

       الوعي بأهمية التخطيط

    مشاكل التخطيط ومعوقاته

       صعوبة وضع التقديرات الدقيقة

       سايكولوجية المديرين القدامى

       الهياكل الجامدة لبعض السياسات

       العجز المالي أو الفني

    مراحل التخطيط

       الحاجة إلى التخطيط

       تحديد الجهود المطلوبة

       تحديد المهام والأعمال

       تدعيم الجهود

       مراجعة الخطة

    مزايا التخطيط

    الحاجة إلى التخطيط الاقتصادي

    أهداف التخطيط الاقتصادي

    التخطيط في الدول النامية

    أنواع التخطيط

       التخطيط الإداري

       التخطيط القومي

       التخطيط الإقليمي

       التخطيط طويل الأجل

       التخطيط متوسط الأجل

       التخطيط قصير الأجل

2. التنظيم

    مفهوم التنظيم

    المبادئ الأساسية للتنظيم

    أهداف التنظيم

    الجهاز الإداري وعملياته

       تعيين الوظائف

       ترتيب الوظائف وتقييمها

       شغل الوظائف

    مكونات الجهاز الإداري

       الوحدات الحكومية

       الوحدات الاقتصادية

    تقسيم الوحدات الإدارية

       التقسيم على أساس جغرافي أو إقليمي

       التقسيم على أساس الوظيفة أو العمل

       التقسيم على أساس العملاء أو المستفيدين

       التقسيم على أساس الإنتاج

       التقسيم على أساس المعدات

    المبادئ الأساسية للتنظيم

       وحدة سلطة القيادة في الدولة

       وحدة الرئاسة والأمر

       وجوب تطابق نطاق الإدارة الفعلي ونطاق الإدارة الرسمي

       المدرسة الكلاسيكية

       المدرسة العلمية الإدارية

       مدرسة جريكوناس

    عدم تركيز السلطة

       مفهوم السلطة

       طاعة السلطة – السلطة والثقة

          السلطة والانتماء إلى الجماعة

          السلطة والجزاءات

       السلطة القانونية

       التفويض الإدارية كوسيلة من وسائل عدم تركيز السلطة

          ماهية التفويض

          مزايا التفويض

          المسئوليات التي لا يجوز للمدير التفويض فيها

          عوامل نجاح التفويض

       عدم صلاحية اللجان للقيام بوظائف الإدارة التنفيذية

       التلازم والتعادل بين السلطة والمسئولية

       ضرورة تحديد الواجبات والمسئوليات بدقة

       مبدأ التخصص

الباب الثالث: القيادة الإدارة واتخاذ القرارات

1. القيادة وصفاتها

    مفهوم القيادة الإدارية

       تعريف القيادة على أساس السلطة الرسمية

       تعريف القيادة على أساس السلطة المقبولة

       تعريف القيادة على أساس الوظيفة

       التعريف المقترح

    القائد الإداري والرئيس الإداري

    طبيعة القيادة

    أنواع القيادات الإدارية

       القيادة الديمقراطية

       القيادة القريبة من السلوك الديمقراطي

       القيادة الاستبدادية

       القيادة المقترحة

    صفات القائد ألإداري

       كليتون وماسون

       رنسيس ليكون

       النظرية الذاتية "نظرية الخصال"

       النظرية الموقفية

    المهارة القيادية

    القيادة روح الإدارة العامة

    وظائف القادة الإداريين ومفهوم الرشد الإداري

2. وظائف القيادة

    التنسيق

       مفهوم التنسيق

       أهداف التنسيق

          منع التعارض في الاختصاصات

          منع الازدواج في الأنشطة الإدارية

          منع المناقشة

       أنواع التنسيق

       مبادئ التنسيق

       السلطة المسئولة عن التنسيق ووسائل تحقيقه

          التنسيق في الجهاز الإداري للدولة

          التنسيق على مستوى المنظمات الإدارية

          التنسيق عن طريق القيادات الإدارية

          التنسيق عن طريق المجالس

          التنسيق عن طريق اللجان

       الاجتماعات الدورية لأعضاء التنظيم

       التنسيق الفعال

    الإتصال

       مفهوم الاتصال

       أهمية الاتصال

       أنواع الاتصال

       أساليب الاتصال

       عقبات الاتصال

       الاتصال الفعال

       السكرتير والاتصال

    الرقابة

       معنى الرقابة

       أهمية الرقابة

       كيف تنجز الرقابة أهدافها

       أساليب الرقابة وفعاليتها

       فلسفة الرقابة

       أنواع الرقابة

       الرقابة السياسة

          رقابة المجالس الشعبية

          رقابة الأحزاب السياسية والرأي العام

          الرقابة الفضائية

          الرقابة الإدارية

          الرقابة الداخلية

          الرقابة الخارجية

       الرقابة الفعالة وأشكالها

       المتابعة في الرقابة

       كلمة ختامية

       العنصر الإنساني والآلي في الرقابة

       كيف تختار القادة الإداريين

          الحرية المطلقة في الاختيار

          الوجاهة الاجتماعية

          الانتخاب

          الإعداد الأكاديمي

          الجدارة والكفاءة

       كلمة ختامية

3. مفهوم اتخاذ القرارت

    أهمية ومكانة اتخاذا القرارات في الإدارة العامة

    أنواع القرارات

    مراحل عملية اتخاذ القرارات

    كلمة ختامية عن مراحل اتخاذ القرارات

    تنفيذ القرارات والسياسة العامة

    النواحي السايكولوجية في صناعة القرارات

    مشاكل إدارية في اتخاذ القرارات

    مزايا المشاركة في اتخاذ القرارات

    هل هناك إمكانية لوضع خطة لاتخاذ القرارات

    مبادئ اتخاذ القرارات

الباب الرابع: الدولة والإدارة العامة

1. اركان الدولة

    المفهوم اللغوي للدولة

    المفهوم السياسي للدولة المعاصرة

    أركان الدولة

       الشعب "العنصر البشري"

       الإقليم "الركن المادي"

       النظام السياسي

       السيادة

2. ولادة الدولة والاعتراف بها

    ولادة الدولة

    الاعتراف بالدولة

       نظرية الاعتراف المؤسسي أو الخالق

       نظرية الاعتراف الكاشف أو المعلن

       الاعتراف الواقعي والاعتراف القانوني

       سحب الاعتراف

       طرق الاعتراف

       شرعية الاعتراف

    زوال الدولة وخلافتها

       بالنسبة للمعاهدات

       بالنسبة إلى الالتزامات الدولية بصفة عامة

       بالنسبة للأموال العامة

       بالنسبة للديون العامة

       النظم القانونية

3. أشكال الدولة وصلتها بالإدارة العامة

    أشكال الدول

       الدول البسيطة

       الدول الفيدرالية أو الاتحادية

          التعريف بالاتحاد الفيدرالي

          نشأة الاتحاد الفيدرالي

          الدول الاتحادية من حيث كونها دولة

          أحكام ومميزات الدولة الاتحادية

          سيادة الدولة الاتحادية

          المعالم المميزة للدولة الاتحادية

          اختصاصات الحكومة الاتحادية

          الدولة الاتحادية والمسئولية الدولية

          حق الإبطال وحق الانفصال في الدولة الاتحادية

          كيف تواجه الدولة الاتحادية محاولات الانفصال

       الدولة المتحدة/الاتحاد الكونفدرالي

       الاتحادات الخاصة ببعض الدول

          إتحاد الأمم البريطانية "الكومنولت البريطاني"

          إتحاد الجمهوريات السوفيتية "سابقاً"

          الاتحادات العربية

       الدول ذات السيادة الناصة

          الدول المحمية

          المحميات العربية

          الدول والأقاليم التي تخضع للإشراف دولي (الانتداب – الوصاية)

       الدول ذات السيادة المقيدة

       المكانة القانونية للدولة العربية الإسلامية (11هـ-656هـ)

          دار الإسلام

          دار الإسلام ودولة الإسلام

          الأقاليم

          السكان

          السيادة

          دار الحرب

الباب الخامس: الإدارة العامة في الدولة العربية الإسلامية (11هـ-656هـ)

1. الإدارة في التاريخ القديم قبل الإسلام

    الإدارة في عصر  الفراعنة

    الإدارة الصينية

    الإدارة اليونانية

    الإدارة الرومانية

    الإدارة الفارسية

    نظرة مقارنة للإدارات القديمة ومميزاتها

2. الإدارة العامة في الدولة العربية الإسلامية/عصر الرسول

    تنظيم الإدارة في المدينة "مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم

    الصفات القيادية للرسول صلى الله عليه وسلم

    اهتمام الرسول بأعداد القيادات

    فن القيادة عن النبي صلى الله عليه وسلم

    تجربة الرسول صلى الله عليه وسلم المعلوماتية تخدم التنسيق وتنظيم آلية التخطيط

    السيادة والسلطة في الإسلام

    تفويض السلطة في الإدارة العربية الإسلامية

    إدارة شئون المدينة

       دستور المتدينة

       المؤاخاة

       المسجد والشورى

       المستخلفون في الإدارة

    التنظيم الإداري في جزيرة العرب

    موظفو الشؤون المالية "عمال الصدقات"

    الحكام المحليين

    كلمة ختامية عن الإدارة النبوية

3. الإدارة العامة في الدولة العربية الإسلامية/العصر الراشدي (11-14)هـ357

    الكيان السياسي للدولة الراشدية

    منجزات الإدارة العامة في الحكم الراشدي

       اعتماد مبدأ البيعة في اختيار رئيس الدولة

       الممارسة الديمقراطية في انتخاب "مجلس الشورى"

          لرئيس الدولة "الخليفة"

       السلطات الممنوحة لرئيس الدولة

       مستشار لرئيس الدولة

    إدارة شؤون البلدان المفتوحة

       الأمصار

       الأجناد

       إدارة شؤون الأمصار

    الجهاز الإداري في الدولة "النظام الهرمي"

       القاضي

       صاحب الشرط

       العامل على السوق

       عيون الأمير "المخابرات"

    موظفو إدارة شؤون العشائر

       عريف العشيرة

       مناكب العشيرة

       نقيب العشيرة

    موظفو إدارة الشؤون المالية

       حوافز العطاء

كتب ذات صلة