العلاقات العامة ووسائل الاتصال

» الدكتور محمد صاحب سلطان
عدد الصفحات: 352
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 1
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.690
الباركود: 9789957067298
السعر : 20.00 $

تعد العلاقات العامة في المنظمات الدولية والإقليمية والوطنية المحلية، بمختلف توصيفاتها وما تقدمه من نتاج علمي وصناعي وتجاري وفكري. والمعايير التي تعتمد في عملها من المواضيع الجديرة بالدراسة والبحث.

ومن هذا المنطلق جاء اختيار هذا الموضوع ليجري من خلاله البحث عن معايير العلاقات العامة في اختيار وسائل الاتصال المناسبة لعملها لما لها من أهمية بالغة في كيفية إيصال رسالتها الإعلامية إلى جمهورها المستهدف. ولإيماني العميق بأهمية العلاقات العامة، بكونها جهوداً مخططة ومنظمة، تقوم بها المنظمات لكسب ثقة الجمهور وتحقيق التفاهم المتبادل عن طريق الاتصالات المستمرة والسياسات والأفعال المرغوبة لتلبية احتياجات الجمهور في إطار ما هو مشروع وممكن.

لقد حاولت جاهداً، التعرف على دقائق الأمور التفصيلية لذلك الأداء لاسيما الأداء الاتصالي الذي يشكل العمود الفقري لعمل العلاقات العامة، كيف يتبلور، وكيف يتخذ القرار بشأن اختيار القناة الاتصالية الملائمة لرسالة العلاقات العامة، وهل هناك (معايير) لذلك الاختيار.

ولقد أثار هذا الموضوع اهتمامي، بعد جولات قمت بها في العديد من المنظمات، والمؤسسات والدوائر، ومن خلال المتابعات الأكاديمية لبحوث العلاقات العامة وما يترشح من جديد فيها.

وكان من العناوين التي كنت أقف عندها وتثير شهية تساؤلاتي حولها، (هل للعلاقات العامة معايير خاصة بها) لاسيما عند اختيار قنواتها الاتصالية، فوجدت أن هذا الموضوع (معايير العلاقات العامة) كان قد بقي غائباً بمفهومه النظري وأفقه المعرفي عن أذهان الكثيرين من العاملين في المهنة، وتحديداً (مديري العلاقات العامة) على الرغم من أنه يمارس عملياً من قبلهم بشكل تفصيلي من دون أن يعوا أطره النظرية وأدواته المعرفية التي ينبغي أن يلم بها جمع العاملين في العلاقات العامة.

فضلا عن ندرة هذا الموضوع لاسيما في البحوث الإعلامية وبرامج التأهيل الخاصة بالعلاقات العامة، حيث وجدت أنهما يفتقران إلى مثل هذا النوع المعرفي، وعلى الرغم من سعة الموضوع وشموليته وظروف الإحاطة به، فإني بذلت ما استطعت من جهد لتحقيق معالجة الموضوع، على ما اكتنفه من الصعوبات  والعراقيل التي من بينها بروز مشكلة أكاديمية في كون المعايير في العلاقات العامة لم تسبق دراستها بشكل واف وواضح، وأنها تحتاج للتعرف على صيرورة وتكوين متغيرات البيئة المحيطة بالمنظمة، وأيضا التعرف على طبيعة العلاقة بينهما.

وتأسيساً على ذلك، قسمت مفردات الكتاب على ثلاثة فصول، الأول تضمن المحتوى الاتصالي للعلاقات العامة، عبر ثلاثة مباحث، كرس الأول للتعرف على مفهوم العلاقات العامة والحدود بينه وبين مفاهيم الاتصال الأخرى، ووظيفة العلاقات العامة ودوافعها فضلا عن علاقة التأثير المتبادل ما بين العلاقات والإدارة.

والمبحث الثاني تناول عملية الاتصال في العلاقات العامة، ومجالات تأثير الاتصال، مستعرضاً في ذلك الشروط الأولية لإحداث التأثير السلوكي والمعرفي والعاطفي.

فيما تناول المبحث الثالث، الشروط غير المباشرة المرتبطة بالجو النفسي العام ورجع الصدى والتقويم المتلاحق.

وخصص الفصل الثاني لتناول أهم القنوات الاتصالية للعلاقات العامة عبر أربعة مباحث، كرس الأول للتعرف على قنوات الاتصال غير اللفظية، والمبحث الثاني تناول قنوات الاتصال اللفظية، فيما تناول المبحث الثالث قنوات الاتصال الجمعي، والمبحث الرابع كرس لقنوات الاتصال الجماهيري.

وخصص الفصل الثالث لتناول معايير العلاقات العامة ومعايير الاتصال، عبر ثلاثة مباحث، كرس الأول للتعرف على أهمية المعايير ومجالات استخداماتها، وتصنيف المعايير على مجالات عمل العلاقات العامة، والمبحث الثاني تناول فلسفة الإدارة وأثرها في تشكيل معايير العمل، وأنماط العمل في المعايير الإدارية، فيما تناول المبحث الثالث، الأساليب المعيارية في القيادة الإدارية، فضلاً عن دورها في تشكيل معايير العمل، ومحددات ممارسة القيادة الإدارية، فضلاً عن الخاتمة المتضمنة للتوصيات والمقترحات.

1.  المحتوى الاتصالي للعلاقات العامة

    المبحث الأول: العلاقات العامة

       أولا: مفهوم العلاقات العامة والحدود بينه وبين مفاهيم الاتصال الأخرى

       ثانيا: وظيفة العلاقات العامة ودوافعها –المزايا التي تحققها بالنسبة للجمهور الداخلي والخارجي

       ثالثا: إدارة العلاقات العامة

       رابعا: إشكالية العلاقات في الدول النامية

    المبحث الثاني: عملية الاتصال في العلاقات العامة

       أولا: مفهوم الاتصال وعناصر العملية الاتصالية

       ثانيا: مجالات تأثير الاتصال

    المبحث الثالث: الشروط الأولية اللازمة لإحداث التأثير

       أولا: الشروط المباشرة

       ثانيا: الشروط غير المباشرة

       ثالثا: التقويم المتلاحق

       رابعا: تدفق المعلومات والتعديل الذاتي

2. القنوات الاتصالية للعلاقات العامة

    المبحث الأول: قنوات الاتصال غير اللفظية والاتصال بالفعل

       المقدمة

       أولا: قنوات الاتصال بالفعل أو المشاركة

       ثانيا: قنوات الاتصال غير اللفظية

    المبحث الثاني: قنوات الاتصال اللفظية

       أولا: قنوات الاتصال الشخصي (غير المباشر) الالكترونية

       ثانيا: قنوات الاتصال الشخصي (غير المباشر) غير الالكترونية

       ثالثا: قنوات الاتصال الشخصي المباشر

    المبحث الثالث: قنوا ت الاتصال الجمعي

       صحف الحائط

       النشرات

       الكتيبات والكراسات والمطويات

       الملصقات

       الندوات

       المحاضرات

       الخطب

       المؤتمرات

       المناظرات

       المعارض

       الاحتفالات

       الرحلات

       المعسكرات

       مجلة المنظمة

    المبحث الرابع: قنوات الاتصال الجماهيري

       الصحف

       الإذاعة

       التلفزيون

       المجلات

       السينما

3. معايير العلاقات العامة ومعايير الاتصال

    المبحث الأول: مفهوم المعايير وأهميتها

       المقدمة

       أولا: المعيار وأهميته

       ثانيا: معايير العمل في العلاقات العامة

       ثالثا: صفات ومزايا العاملين في العلاقات العامة

    المبحث الثاني: فلسفة الإدارة وأثرها في تشكيل معايير العمل

       أولا: مفهوم الإدارة ونظرياتها

       ثانيا: أنماط العمل الإداري في ضوء المعايير الإدارية

    المبحث الثالث: القيادة الإدارية ودورها في تشكيل معايير العمل

       أولا: مفهوم القيادة الإدارية وأنماطها

       ثانيا: محددات ممارسة القيادة الإدارية

       ثالثا: أساليب القيادة الإدارية

       رابعا: الأساليب المعيارية في القيادة الإدارية

       خامسا: أدوار القيادة الإدارية وكفاءتها

    الخاتمة

       أولا: الاستنتاجات المتعلقة بالدراسة

       ثانيا: التوصيات والمقترحات

    المراجع