اساسيات المحاسبة المالية الخاصة

المحاسبةالعلوم الادارية

اساسيات المحاسبة المالية الخاصة

الدكتور عبد الناصر احمد حميدان
ترجمة الدكتور سامر جميل رضوان
السعر: 17.50 $
عدد الصفحات: 360
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 3
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.680
الباركود: 9789957062798
السعر: 17.50 $

اساسيات المحاسبة المالية الخاصة

المحاسبةالعلوم الادارية

الدكتور عبد الناصر احمد حميدان
ترجمة الدكتور سامر جميل رضوان
عدد الصفحات: 360
نوع التجليد: كرتونية
رقم الطبعة: 3
لون الطباعة: اسود
القياس (سم): 17x24
الوزن (كغم): 0.680
الباركود: 9789957062798

تعددت المشاريع الاقتصادية  وتشعبت انشطتها في عالمنا العربي خصوصاً في المرحلة الأخيرة حيث أخذت هذه المشاريع تنمو وتزدهر باضطراد مع ازدهار الحياة الاقتصادية وتحسن دخل الفرد في مختلف أقطارنا العربية، وهذا أدى بدوره إلى ظهور المشاريع التجارية والصناعية والخدمية الضخمة وأصبح هناك تخصص وتقسيم للعمل على صعيد المشروع الواحد، فبرزت الحاجة لإيجاد نظام فعال للرقابة الداخلية يضمن حماية ممتلكات المشروع من العبث وسوء الاستعمال،ويزود الإدارة بما تحتاجه من بيانات ومعلومات ضرورية عن واقع المشروع لاتخاذ القرارات الحاسمة بشأن استمرارية بعض الأقسام أو اغلاقها فكان ما يسمى بالمحاسبة في المنشآت ذات الأقسام. وقد تركز اهتمامنا على المنشآت التجارية دون الصناعية لأننا على يقين ان هذا الموضوع قد احيط بالشيء ليس القليل من قبل المقررات التي تدرس أصول ومبادئ محاسبة التكاليف الصناعية.

لكن نشاط المشاريع لم يتوقف عند حدود المشروع، بل امتد اكثر من ذلك ليأخذ أبعاداً جغرافية أخرى داخل حدود الوطن وخارجه بافتتاح فروع في المحافظات والاقاليم الداخلية وفروع خارجية في البلاد الأخرى. هذا التوسع ادى بدوره لظهور محاسبة الفروع بنوعيها المستقلة وغير المستقلة (التابعة).

نمط آخر من المشاريع وجد أسلوبا آخر في توسيع نشاطه وزيادته مبيعاته وذلك عن طريق ما يسمى بوكلاء بضاعة الامانة مقابل عمولة معينة على المبيعات. من مزايا هذا الاسلوب انه يغني عن افتتاح فروع جديدة ويجنب المشروع تكاليف انشائها خصوصا في الفترة الأولى لحياة المشروع، كما انه يساعد على الاستفادة من تصريف المنتجات عن طريق الوكلاء الذين يمتلكون المخازن ويتمتعون بالسمعة الحسنة في اسواقهم المحلية. هذه العلاقة بين الموكل (التاجر أو المنتج) والوكيل أدت إلى ظهور المحاسبة في بضاعة الامانة.

وهناك مشاريع أخرى وجدت في أسلوب البيع بالتقسيط أو البيع التأجيري وسيلة مناسبة في زيادة حجم مبيعاتها عن طريق إتاحة الفرصة للغالبية من ذوي أصحاب الدخل المحدود في اقتناء السلع الضرورية عن طريق تجزئة أثمانها إلى أقساط تدفع خلال فترات منظمة أسبوعية، شهرية، سنوية... الخ.

هذه العمليات المتعلقة بالبيع بالتقسيط أو البيع التأجيري استوجبت الضرورة دراستها محاسبيا في دفاتر البائع والمشتري وتحديد نتائجها فكانت المحاسبة في عمليات البيع بالتقسيط أو البيع التأجيري.

وفي واقعنا العملي نجد بشكل يومي تزايد مستمر لأصحاب المهن المختلفة التي يطلق عليها بالمهن الحرة (المحاماة ، تدقيق الحسابات ، المكاتب الهندسية ، العيادات الطبية) هؤلاء الاشخاص وجدو أيضا في المحاسبة السند القوي في تطوير مهنتهم وقياس نتائج أعمالهم وتحديد مصروفاتهم وايراداتهم فكان أن تعرضنا لدور المحاسبة في المهن الحرة.

 وأخيراً لم نغفل وجود الجمعيات والنوادي التي لا تسعى الى الربح في نشاطها، وانما هدفها بث روح الألفة والمحبة والتعاون بين أفراد المجتمع والتي هي من أهم صفات الإنسان العربي ودليل ذلك هذا الانتشار المضطرد لهذه الجميعات والنوادي. وحرصاً على دور هذه الجمعيات والنوادي في المجتمع وتعميق جذورها الطيبة في أرضنا الخيرة وتشييدها على أسس علمية متينة وسليمة فقد تم التعرض الى هذه الجمعيات والنوادي، ودور المحاسبة في تطويرها وتفعيلها وقياس نتائجها.

مما تقدم يمكن أن نخلص الى القول بوجود علاقة قوية متبادلة بين المحاسبة كعلم وبين المجمتع كأفراد، فتطور المجتمع يعتمد بالدرجة الأولى على المعرفة والمعلومات الدقيقة التي تقدمها له المحاسبة، والمحاسبة بدورها تحتاج من المجتمع الى أفراد مؤهلين علميا ومتخصصين مهنياً قادرين على القيام بالمهمة التي تلقيها المحاسبة على عاتقهم. ومن هنا وانطلاقاً من العلاقة المتبادلة بين المحاسبة ودورها في المجمتع وجدنا 

تعددت المشاريع الاقتصادية  وتشعبت انشطتها في عالمنا العربي خصوصاً في المرحلة الأخيرة حيث أخذت هذه المشاريع تنمو وتزدهر باضطراد مع ازدهار الحياة الاقتصادية وتحسن دخل الفرد في مختلف أقطارنا العربية، وهذا أدى بدوره إلى ظهور المشاريع التجارية والصناعية والخدمية الضخمة وأصبح هناك تخصص وتقسيم للعمل على صعيد المشروع الواحد، فبرزت الحاجة لإيجاد نظام فعال للرقابة الداخلية يضمن حماية ممتلكات المشروع من العبث وسوء الاستعمال،ويزود الإدارة بما تحتاجه من بيانات ومعلومات ضرورية عن واقع المشروع لاتخاذ القرارات الحاسمة بشأن استمرارية بعض الأقسام أو اغلاقها فكان ما يسمى بالمحاسبة في المنشآت ذات الأقسام. وقد تركز اهتمامنا على المنشآت التجارية دون الصناعية لأننا على يقين ان هذا الموضوع قد احيط بالشيء ليس القليل من قبل المقررات التي تدرس أصول ومبادئ محاسبة التكاليف الصناعية.

لكن نشاط المشاريع لم يتوقف عند حدود المشروع، بل امتد اكثر من ذلك ليأخذ أبعاداً جغرافية أخرى داخل حدود الوطن وخارجه بافتتاح فروع في المحافظات والاقاليم الداخلية وفروع خارجية في البلاد الأخرى. هذا التوسع ادى بدوره لظهور محاسبة الفروع بنوعيها المستقلة وغير المستقلة (التابعة).

نمط آخر من المشاريع وجد أسلوبا آخر في توسيع نشاطه وزيادته مبيعاته وذلك عن طريق ما يسمى بوكلاء بضاعة الامانة مقابل عمولة معينة على المبيعات. من مزايا هذا الاسلوب انه يغني عن افتتاح فروع جديدة ويجنب المشروع تكاليف انشائها خصوصا في الفترة الأولى لحياة المشروع، كما انه يساعد على الاستفادة من تصريف المنتجات عن طريق الوكلاء الذين يمتلكون المخازن ويتمتعون بالسمعة الحسنة في اسواقهم المحلية. هذه العلاقة بين الموكل (التاجر أو المنتج) والوكيل أدت إلى ظهور المحاسبة في بضاعة الامانة.

وهناك مشاريع أخرى وجدت في أسلوب البيع بالتقسيط أو البيع التأجيري وسيلة مناسبة في زيادة حجم مبيعاتها عن طريق إتاحة الفرصة للغالبية من ذوي أصحاب الدخل المحدود في اقتناء السلع الضرورية عن طريق تجزئة أثمانها إلى أقساط تدفع خلال فترات منظمة أسبوعية، شهرية، سنوية... الخ.

هذه العمليات المتعلقة بالبيع بالتقسيط أو البيع التأجيري استوجبت الضرورة دراستها محاسبيا في دفاتر البائع والمشتري وتحديد نتائجها فكانت المحاسبة في عمليات البيع بالتقسيط أو البيع التأجيري.

وفي واقعنا العملي نجد بشكل يومي تزايد مستمر لأصحاب المهن المختلفة التي يطلق عليها بالمهن الحرة (المحاماة ، تدقيق الحسابات ، المكاتب الهندسية ، العيادات الطبية) هؤلاء الاشخاص وجدو أيضا في المحاسبة السند القوي في تطوير مهنتهم وقياس نتائج أعمالهم وتحديد مصروفاتهم وايراداتهم فكان أن تعرضنا لدور المحاسبة في المهن الحرة.

 وأخيراً لم نغفل وجود الجمعيات والنوادي التي لا تسعى الى الربح في نشاطها، وانما هدفها بث روح الألفة والمحبة والتعاون بين أفراد المجتمع والتي هي من أهم صفات الإنسان العربي ودليل ذلك هذا الانتشار المضطرد لهذه الجميعات والنوادي. وحرصاً على دور هذه الجمعيات والنوادي في المجتمع وتعميق جذورها الطيبة في أرضنا الخيرة وتشييدها على أسس علمية متينة وسليمة فقد تم التعرض الى هذه الجمعيات والنوادي، ودور المحاسبة في تطويرها وتفعيلها وقياس نتائجها.

مما تقدم يمكن أن نخلص الى القول بوجود علاقة قوية متبادلة بين المحاسبة كعلم وبين المجمتع كأفراد، فتطور المجتمع يعتمد بالدرجة الأولى على المعرفة والمعلومات الدقيقة التي تقدمها له المحاسبة، والمحاسبة بدورها تحتاج من المجتمع الى أفراد مؤهلين علميا ومتخصصين مهنياً قادرين على القيام بالمهمة التي تلقيها المحاسبة على عاتقهم.

الباب الأول : المحاسبة في المنشآت ذات الأقسام

المبحث الأول : طبيعة وماهية محاسبة الأقسام

المبحث الثاني : التحويلات الداخلية بين الأقسام

المبحث الثالث: توزيع المصروفات بين الأقسام

المبحث الرابع : حسابات النتائج وإعداد القوائم المالية

تمارين غير محلولة

الباب الثاني : المحاسبة في المنشآت ذات الفروع

1. محاسبة الفروع غير المستقلة (التابعة)

    المبحث الأول: تسعير البضائع المرسلة للفروع بثمن التكلفة

    المبحث الثاني : تسعير البضائع المرسلة للفروع بسعر البيع

    المبحث الثالث : تسعير البضائع المرسلة للفروع بسعر (افتراضي تقديري)

2. محاسبة الفروع المستقلة

3. محاسبة الفروع الخارجية

    المبحث الأول: حالة سعر الصرف الثابت

    المبحث الثاني : حالة سعر الصرف المتغير

    تمارين غير محلولة

الباب الثالث : المحاسبة في بضاعة الأمانة

4. طبيعة وماهية بضاعة الأمانة

5. المعالجة المحاسبية لعمليات بضاعة الأمانة

    مبيعات الوكيل لبضاعة الأمانة

    بضاعة الأمانة الباقية لدى الوكيل

    بضاعة الأمانة المردودة من الوكيل

    بضاعة الأمانة المحولة لوكيل آخر

    بضاعة الأمانة التالفة أو المفقودة

    العجز في بضاعة الأمانة

6. وكلاء الأمانة في الخارج

    تمارين غير محلولة

الباب الرابع : المحاسبة في البيع التأجيري والبيع بالتقسيط

7. عمليات بيع وشراء وحدات قليلة العدد غالية الثمن

    المبحث الأول: الحسابات الخاصة بعمليات البيع والشراء التأجيري

    المبحث الثاني: العقود المنتهية لعمليات البيع والشراء التأجيري

8. عمليات بيع وحدات كثيرة العدد زهيدة الثمن

    تمارين غير محلولة

الباب الخامس : المحاسبة في المهن الحرة

    المبحث الأول : التنظيم المحاسبي للدفاتر والسجلات

    المبحث الثاني: المعالجة المحاسبية للعمليات الأساسية في المهن الحرة

    المبحث الثالث: تحديد نتيجة الاعمال والمركز المالي في المهن الحرة

    تمارين غير محلولة

الباب السادس : المحاسبة في الفنادق السياحية

    المبحث الأول: الهيكل التنظيمي للفنادق السياحية

    المبحث الثاني: السجلات الادارية والمحاسبية للفنادق السياحية

    المبحث الثالث: الحسابات الختامية واعداد القوائم المالية للفنادق السياحية

    تمارين غير محلولة

الباب السابع : المحاسبة في الجمعيات والنوادي (غير الربحية)

    المبحث الأول: الدفاتر والسجلات المحاسبية في الجمعيات والنوادي

    المبحث الثاني: الاثبات المحاسبي للايرادات في الجمعيات والنوادي

    المبحث الثالث: تحديد نتيجة الاعمال في الجمعيات والنوادي

تمارين غير محلولة

المراجع